نظم أمس بوهران يوم دراسي وإعلامي حول موضوع الإجراءات الجديدة لدعم الاستثمار في قطاع السياحة. وتدارس المشاركون التدابير التسهيلية التي تسمح للمستثمرين الحصول على العقار والتمويل خاصة على مستوى مناطق التوسع السياحي. وتم تسليط الضوء أيضا على الإجراءات المتعلقة بمناخ الاستثمار السياحي. وأوضح المدير العام للسياحة بوزارة السياحة والصناعات التقليدية السيد محمد بشير كشرود في كلمة افتتاحية أن الوزارة قد وقعت مؤخرا على اتفاقيات مع أربعة بنوك (القرض الشعبي الجزائري وبنك التنمية المحلية وصندوق الوطني للتوفير والاحتياط وبنك الفلاحة والتنمية الريفية) بغية تسهيل الحصول على التمويل. وحضر هذا اللقاء 150 مشاركا منهم مدراء السياحة لولايات قطب الامتياز للشمال الغربي (وهران وعين تموشنت ومستغانم ومعسكر وتلمسان وسيدي بلعباس والبيض والنعامة وسعيدة) وكذا وكالات الأسفار وممثلي الوكالة الوطنية لتنمية السياحة وحاملي مشاريع. ومن جهته أوضح المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية السياحة السيد نور الدين ندري أنه قد تم إتمام سبعة مخططات للتهيئة السياحية المتعلقة بسبع مناطق للتوسع السياحي منها ثلاثة بغرب البلاد. كما سيتم اعتمادها قريبا. وذكر المدير الجهوي لنفس الوكالة السيد عبد الرحمن دراقي أن شبكة الطرقات (الطريق السيار شرق غرب وازدواجية الطرق الوطنية والطرق السريعة) تشكل عنصر جذب للسياح والمستثمرين فضلا عن المؤهلات الطبيعية والسياحية على غرار ساحل خلاب والسياحة الحموية. ومن جهته أوضح ممثل وزارة الثقافة السيد امباس حسين أن الوزارة تسعى إلى إعادة تأسيس نشاط السياحة وتساهم في ترقية “وجهة الجزائر”. وتم التطرق خلال هذا اللقاء أيضا إلى التسويق السياحي والمزايا الممنوحة في إطار الاستثمار مع تقديم القطب السياحي للجهة الشمالية الغربية. ومن المقرر عقد لقاء مماثل في عنابة يوم 23 ديسمبر الجاري.(وأج)

Print Friendly