ذكر مصدر دبلوماسي مطلع أن الأخضر الإبراهيمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا أبلغ موسكو بعزمه الذهاب إلى دمشق ولقاء الرئيس السوري بشار الأسد، وقال المصدر في تصريحات نقلها موقع “داماس بوست” السوري الالكتروني أمس  إن” موسكو جددت تأييدها لمهمة الأخضر الإبراهيمي وتم الاتفاق على عقد  اجتماع ثلاثي بين ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي وويليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية والمبعوث الاممي – العربي في جنيف،  وأضاف المصدر أن موسكو  أبلغت الإبراهيمي باستعداد ممثلها للقاء جنيف بعد أن ينجز الإبراهيمي زيارته إلى دمشق ويلتقي الأسد لكي يبلغ الجانبين الروسي والأمريكي بنتائج المباحثات مع الأسد،  ونوه المصدر بأن الجانب الأمريكي عقب كل لقاء ثنائي يسعى للإيحاء إعلاميا بأن موسكو غيرت موقفها وأنها تتقارب مع واشنطن،  وقال”لا نريد مواقف استعراضية ويهمنا في لقاء جنيف الثلاثي معرفة محصلة مهمة الإبراهيمي والعمل على وقف نزيف الدم في سورية ، مبديا الأمل في أن يلتقي الإبراهيمي الرئيس الأسد قريبا وان يكون اللقاء مثمرا.

Print Friendly