أعلنت جماعة الحوثيين  رفضها الكامل للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل وفقا لما أفادت به وسائل إعلامية ، وأعربت الجماعة  عن رفضها المطلق للقرارات التي أصدرها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإعادة هيكلة  القوات المسلحة وإنهاء الانقسام في الجيش وإقالة عدد من أقارب الرئيس اليمني  السابق علي عبد الله صالح، وأشار بيان أصدره مكتب زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إلى أن أي قرارات تبقي رموز النظام السابق تعد قرارات لا تخدم الشعب اليمني، مؤكدا أن الجماعة ستستمر في طريق  الثورة حتى إسقاط النظام بالكامل، و ذكر البيان أن هيكلة الجيش ليست سوى عملية أمريكية لتطويع الجيش أكثر وإخضاعه للنفوذ الأمريكي واستخدامه لصالح الولايات المتحدة، وكان الحوثيون قد وجهوا أول الشهر الجاري رسالة للجنة التحضيرية للحوار الوطني اشترطوا فيها مشاركة الرئيس اليمني الجنوبي السابق علي سالم البيض وإقالة اللواء علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع و العميد أحمد علي عبد الله صالح قائد الحرس الجمهوري.

Print Friendly