كُرّم المطرب لونيس آيت منقلات بدار الثقافة لتيزي وزو بحضور كوكبة من الفنانين ، وجمهور غفير جاء من عدة ولايات ، وذلك في ختام اليوم الدراسي حول أشعاره وترجمة مؤلفاته.  وقد أشرف كل من مدير الثقافة والفنانين طالب رابح ، نوارة ، أكلي يحياتن وكريم ابرانيس على عملية الإلباس الرمزية للمطرب المحتفى به آيت منقلات لونيس لبرنوس الشهامة القبائلي الأبيض الناصع، مرفق بشهادة عرفان نظير غزارة إنتاجه الفني المقدر على مدار 43 سنة بـ 25 ألبوما آخرها إصدار 2010 .  وبالموازاة قدم أصدقاء الفنان وعشاقه، منهم: منشط الجمعية الثقافية “نوميديا الأمازيغية لوهران” نبذات ومقتطفات مختصرة عن بداية مداعبة الفنان القدير لآلة القيتارة، وتنظيم أشعاره الأولى وسنه لم يكن يتعدى آنذاك 16 سنة، علما أن أول شريط طربي له كان قد سجله بأحد استوديوهات وهران عام 1969.

Print Friendly