أعلنت جبهة النصرة في سوريا عن ما سمته بفرض حظر جوي على مدينة حلب، مشيرة إلى أن نظام بشار الأسد يستخدم الطائرات المدنية لنقل الجنود والعتاد، وحذرت الجبهة  في بيان لها أوردته مصادر إعلامية جميع المدنيين من استخدام الطائرات المدنية كي لا يكونوا دروعا بشرية يستخدمها النظام لقتل أهاليهم في حلب، مؤكدة أن أفرادها حاصروا مطار النيرب في حلب وسيتم استهداف كافة الطائرات في أجوائها، ويأتي هذا التطور في الوقت الذي أعلن فيه المجلس العسكري في دمشق وريفها انشقاق أكثر من 200 عنصر من قوات النظام السوري في محيط مطار دمشق الدولي ، فيما أفاد المركز  الإعلامي السوري باندلاع اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي عند حاجزي قاسيون و اللواء 105  بالقرب من القصر الرئاسي بدمشق، و من جهته  قال مصدر سوري رسمي لوكالة أنباء فارس الإيرانية إن منطقة داريا ستعتبر منطقة آمنة في مدة تتراوح بين 24 – 48 ساعة ، فيما قتل وجرح عدد من المسلحين في ريف دمشق، وأضاف المصدر أن وحدات الجيش استهدفت عدة تجمعات لمسلحين في منطقة داريا بريف دمشق مما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المسلحين بينهم متزعمي مجموعات. 

Print Friendly