أعلن رئيس جبهة القوى الاشتراكية السيد حسين آيت أحمد في رسالة وجهها للمجلس الوطني للحزب المجتمع يوم الجمعة الماضي في دورة استثنائية إرادته في عدم تقديم ترشحه لرئاسة الحزب خلال مؤتمره الخامس المقرر خلال الفصل الثاني من سنة 2013، و كتب السيد آيت أحمد في رسالة يقول “إن قناعاتي وحماسي لا يزالان كما كانا خلال الساعات الأولى من النضال قبل سبعين سنة خلت، ولكن أطوار الحياة تفرض نفسها على الجميع، وعليه دعوني أقول لكم أن الوقت قد حان لتسليم المشعل وأنني لن أترشح لرئاسة الحزب خلال العهدة المقبلة”، وأضاف الزعيم التاريخي لجبهة القوى الاشتراكية “لأجل ذلك أترك لكم من الآن عناية الحفاظ على نفس التوجه وصون جبهة القوى الاشتراكية وتطويرها في إطار جماعي طبقا للروح التي ما فتئت تنير دربنا”، لكنه أكد أنه “سيبقى مستمعا للمناضلات والمناضلين وسيبقي على علاقة ثقة مع لجنة الأخلاقيات والأمانة الوطنية” التي طلب منها الشروع “في الحال” في مسار تحضير المؤتمر الخامس لجبهة القوى الاشتراكية من خلال تنصيب لجنة التحضير للمؤتمر الوطني و”العمل من أجل إنجاحه”، وجاء في رسالة السيد آيت أحمد أيضا “وسأبقى في المستقبل دائما قريبا منكم في التفكير وخاصة في العمل بمساعدة أبنائي في إطار -مؤسسة حسين آيت أحمد- التي قررت تأسيسها”.       

Print Friendly