أبدى الناخب الوطني الأسبق رابح سعدان موافقته المبدئية على تولي تدريب المنتخب العراقي، وذلك بعد إدراج الاتحادية العراقية لاسم الشيخ رفقة المدرب السابق للمنتخب المصري حسن شحاتة المقال من تدريب نادي العربي القطري مؤخرا ليخلف المدرب البرازيلي زيكو على رأس منتخب أسود الرافدين. وقال سعدان بأنه لا يعارض خوض تجربة مع المنتخب العراقي، واعتبر ذلك تحديا جيدا، غير أنه نفى من جهة أخرى أن يكون قد تلقى أي اتصال رسمي ، مضيفا بأنه علم بالأمر من طرف أحد المناجرة فقط.

وبرر الشيخ سعدان قبوله بالتحدي بالإشارة إلى أنه كان قريبا من تدريب هذا المنتخب في الفترة التي سبقت مجيء زيكو، وبأن التنظيم الجيد للمنتخب العراقي وامتلاكه للاعبين من طراز عال ونجاحه إلى غاية الآن في تصفيات كأس العالم 2014 تعتبر من العوامل المشجعة على خوض تجربة معه.

أرفض تدريب الأندية ومنصب مدير فني يهمّني

وأشار الشيخ سعدان إلى أنه يفضل أن يواصل مسيرته التدريبية كناخب وطني أو كمدير فني للمنتخبات، مؤكدا بأنه يرفض رفضا قاطعا خوض تجربة تدريبية مع الأندية رغم إلحاح الكثير منها على التعاقد معه منذ استقالته من تدريب الخضر في سبتمبر 2010. وكشف سعدان إضافة إلى ذلك بأنه كان في اتصالات جد متقدمة مع الاتحادية البحرينية لكرة القدم في وقت سابق من أجل تولي منصب مدير فني، غير أن هذه الاتصالات وصلت إلى طريق مسدود وفضل المسؤولون البحرينيون التعاقد مع مدرب أرجنتيني. 

Print Friendly