عبر الإيفواري يايا توريه لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي عن سعادته البالغة بفوزه بأفضل لاعب في القارة الأفريقية للعام الثاني على التوالي ، مشيراً إلى أنه كان يعلم مدي صعوبة حصوله علي الجائزة للعام الثاني على التوالي في ظل المنافسة القوية مع مواطنه ديديه دورغبا والكاميروني الكسندر سونغ.

وكان الإتحاد الأفريقي قد أعلن عن إختيار توريه كأفضل لاعب في القارة الأفريقية في الحفل الذي أقامه الخميس الماضي بمبني البلدية بالعاصمة الغانية أكرا. وأعرب اللاعب الإيفواري عن أمله في أن تكون هذه الجائزة حافزاً لمنتخب بلاده لتحقيق نتائج إيجابية في أمم أفريقيا 2013 التي ستنطلق الشهر المقبل .

Print Friendly