تواصلت الاشتباكات المسلحة بين الجيش النظامي السوري وعناصر المعارضة المسلحة أمس في العاصمة السورية دمشق وريفها، ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن الاشتباكات دارت في المنطقة الغربية من مدينة داريا، في حين تعرضت مدينة عربين للقصف من قبل قوات الجيش السوري، وأشار نفس المصدر إلى أن طفلا لقي مصرعه متأثرا بجروح أصيب بها إثر سقوط قذيفتي هاون على حي القصور بمدينة دمشق ليلة السبت إلى الأحد فيما أصيب عدد من المدنيين بجروح، وأوضح أن عشرات الأشخاص لقوا مصرعهم أول أمس في أنحاء متفرقة من سوريا بينهم 95 شخصا على الأقل من المدنيين ومسلحي المعارضة إضافة إلى نحو 30 عنصرا من القوات السورية، وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا أعلنت أن مسلحين هاجموا فوجا عسكريا بمنطقة شبعا في ريف دمشق مما أدى إلى مقتل قائد الفوج قبل التمكن من استعادة السيطرة عليه.

Print Friendly