افتتحت الأيام الأولى لمسرح الطفل بدار الثقافة لعين تموشنت بحضور جمهور غفير أغلبه من البراعم. وبالمناسبة ركز مسؤول القطاع الثقافي بالولاية في تدخله على أهمية مثل هذه التظاهرات لإنعاش هذا النوع من فن الركح.  و من جهتها أبرزت رئيسة جمعية الترقية الثقافية لبني صاف منظمة هذا الحدث السيدة زهيرة قلاي الأهداف المسطرة لهذا المهرجان المتمثلة في ترقية مسرح الطفل و تشجيع الفرق التي تنشط في المجال . وأشارت إلى أن هذه التظاهرة تضم 97 مشاركا تابعين لستة فرق بالولاية من سيدي أورياش  ،عين تموشنت ، سيدي صافي ، بني صاف ، فرقة “الكنز” التابعة للجمعية المنظمة ، و  فرقة “سغلة” لدار الثقافة لبني صاف.    و تميز حفل افتتاح هذه التظاهرة المنتظمة في إطار إحياء الذكرى الـ 50 للإستقلال الوطني برقصات من أداء أطفال قدموا عدة لوحات كوريغرافية ترمز لتاريخ الجزائر المجيد.و تم أيضا بالمناسبة عرض مسرحيتين ضمن المنافسة لفرقة “الكنز” و فرقة سيدي الصافي . و للإشارة فقد خصصت ثلاثة جوائز للفرق الفائزة، تتمثل في جائزة أحسن عرض ، أحسن نص و أحسن أداء جماعي.

Print Friendly