بدأت في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أمس أعمال الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين للتشاور حول كيفية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإدانة مواصلة إسرائيل استمرارها في الاستيطان في القدس والضفة الغربية المحتلتين ووقفه، وناقش الاجتماع الذي أتى بطلب من دولة فلسطين و استغرق يوما واحدا ثلاثة موضوعات تمثلت في كيفية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإدانة مواصلة إسرائيل عمليات الاستيطان في القدس والضفة الغربية المحتلتين، كما يطلع المجلس على مذكرة من الأمانة العامة تكشف أن وتيرة الاستيطان الإسرائيلي ارتفعت في أراضي الضفة الغربية المحتلة وخاصة في مدينة القدس الشرقية المحتلة اثر حصول فلسطين على مكانة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة ، وتصف المذكرة النشاط الاستيطاني بأنه أوسع هجمة استيطانية على مدينة القدس الشرقية المحتلة وضواحيها منذ عام 1967، وكان نائب الأمين العام للجامعة العربية احمد بن حلي قد صرح أن دولة فلسطين طلبت عقد الاجتماع للتشاور حول كيفية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإدانة مواصلة إسرائيل استمرارها في الاستيطان في القدس والضفة الغربية ووقفه.

Print Friendly