انهزم نادي شباب باتنة أمام مضيفه شبيبة القبائل فوق ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو في إطار الجولة الخامسة عشرة والأخيرة ضمن مرحلة الذهاب للرابطة المحترفة الأولى، بنتيجة هدف لصفر سجل في المرحلة الأولى من عمر اللقاء، وكان أداء التشكيلة الباتنية في الشوط الأول مقبولا لحد كبير بعد أن نجح زملاء الطوغولي ماني سابول في فرض سيطرة ميدانية على التشكيلة القبائلية، لكن رغم هذا ينهزم الشباب مرة أخرى، ويواصل سقوطه الحر في الرابطة المحترفة ما يتطلب دراسة جدية للحالة التي وصل إليها الباتنيون و قد تكون مرحلة الإياب كافية للمشرفين على الكاب إذا ما أعدّوا لذلك و راجعوا نقائصهم و تداركوها في فترة الراحة الشتوية.

الشباب ينهي المرحلة الأولى في المرتبة الأخيرة

جعلت الهزيمة الأخيرة التشكيلة الباتنية تتدحرج إلى المرتبة الأخيرة في سلم ترتيب الرابطة المحترفة الأولى، برصيد 10 نقاط بعد هزائم متتالية، وعجز زملاء علي دايرة قائد الفريق في الفوز حتى فوق ملعبهم، وحتى العودة بانتصار من خارج الديار وهو ما يحتم على فريد نزار رئيس النادي القيام بمجهودات أخرى من اجل الخروج من منطقة الخطر.

زياد وبهلول يقتربان من العودة

أكد مصدر مقرب من إدارة الشباب أن هذه الأخيرة ربطت اتصالاتها مع عدد من اللاعبين من أجل تدعيم النادي الأوراسي خلال فترة الانتقالات الشتوية وسد النقائص التي ظهرت على التعداد الحالي، و يتعلق الأمر بكل من بلال بهلول لاعب شبيبة بجاية الذي يتواجد بعيدا عن تدريبات ناديه و يطالب بالحصول على وثائقه، وأيضا حمزة زياد الذي تفكر إدارة شبيبة القبائل في تسريحه، وسيكون انضمام اللاعبين مفيدا جدا للكاب، إذا ما تم استقدامهما .

ي.ب

Print Friendly