شددت السلطات النيجيرية إجراءاتها الأمنية حول المنشآت الحيوية في المدن الرئيسية للبلاد تحسبا لأيه هجمات محتملة للجماعات المتطرفة خلال أعياد الميلاد، وذكرت مصادر أمنية أن المسؤولين عن الأمن في الولايات المختلفة عقدوا اجتماعات مع الحكام لبحث أفضل الوسائل لتوفير الأمن للمواطنين وممتلكاتهم،   وحسب المصادر فقد تم منع الدراجات البخارية في العاصمة أبوجا وفي عدد من المدن الكبرى الأخرى كون المتطرفين واللصوص يستخدمونها في تنفيذ جرائمهم وفي عمليات سطو مسلح، وأن المسؤولين في عدد من المدن قرروا منع تجارة واستعمال الألعاب النارية في الأعياد للحفاظ علي الهدوء وخوفا من إساءة استخدامها، وكانت نيجيريا قد شهدت عمليات انتحارية في مثل هذه الأيام من العام الماضي ضد عدد من الكنائس أدت إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص، وتزامن تشديد الإجراءات الأمنية مع مقتل شخصين وإصابة ثالث في هجومين انتحاريين استهدفا مقري شركتي الاتصالات “ايرتيل” الهندية  و”أم تي إن” الجنوب إفريقية في مدينة “كانو” شمال البلاد.

Print Friendly