أكد وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي أمس بالجزائر أنه سيتم تنفيذ في 2013 العديد من المشاريع التي سجلها الاتحاد من أجل المتوسط خاصة منها ما يتعلق بمنطقة المغرب العربي. وفي تصريح للصحافة عقب لقائه بالأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط فتح الله سيجيلماسي قال مدلسي أن “سنة 2013 ستشهد بداية تجسيد المشاريع خاصة منها ما يتعلق بمنطقة المغرب العربي في مجالات الطاقة والبحث العلمي والموارد المائية وحماية البيئة”. وقال رئيس الدبلوماسية الجزائرية أنه تلقى خلال اللقاء مع سيجيلماسي معلومات “مشجعة جدا حول عدد المشاريع المتنامي (التي سجلها) الإتحاد من أجل المتوسط”. وأضاف “أبرزنا موقف الجزائر المؤيد للإتحاد من أجل المتوسط كون هذا الاتحاد نظم حول مفهوم الهندسة المتغيرة التي تسمح لنا في المنطقة بتطوير مشاريع اجتماعية اقتصادية ذات اهتمام مشترك”. ومن جهته أعرب سيجيلماسي الذي يقوم بأول زيارة إلى الجزائر لمدلسي عن “التزام الاتحاد من أجل المتوسط بالعمل على تنفيذ المشاريع الملموسة القائمة على الهندسة المتغيرة والتي تصب في مسعى التطور الاجتماعي والاقتصادي للمنطقة”. و أضاف أن ” هدفنا يتمثل في تنفيذ هذه المشاريع و تطوير عدد منها مع أول تنفيذ لها في 2013 والصعود بقوة بشكل يسمح لنا بالتكفل بكافة المبادرات شبه الإقليمية مما يجعلنا نتقدم بشكل محسوس”. وأوضح أن المحادثات تناولت آفاق “تعزيز” التعاون بين الجزائر والإتحاد من أجل المتوسط و”إنعاشها” واصفا الجزائر “بفاعل متميز” في الفضاء الأورو متوسطي. ويضم الاتحاد من أجل المتوسط الذي تعد فيه الجزائر عضوا مؤسسا 44 بلدا. وقد أنشئ في 13 جويلية 2008 و يهدف  إلى إعطاء نفس جديد لمسار برشلونة و الشراكة بين أوروبا و بلدان ضفتي المتوسط.

Print Friendly