نشط الموسيقار الهندي “ريشاب براسانا” وثلاث جمعيات أندلسية جزائرية بقاعة ابن زيدون بالجزائر العاصمة ثالث ليالي المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة في دورته السابعة على وقع الفن الأصيل الذي امتزج فيه تنوع الآلات الموسيقية العتيقة والنادرة.  وسحر ريشاب براسانا من خلال عزفه على آلة الناي رفقة “موزين كافا” على آلة “الطبلة” الجمهور بموسيقى الهند التقليدية والكلاسيكية التي تعرف بنهر الغانج شمال الهند.  وعلى مدار ساعة من الزمن تذوق الجمهور على نغمات منبعثة من آلة الناي الهندية التي تختلف عن نظيراتها من حيث الطول، وآلة “الطبلة” التي رسمت ديكورا هنديا. وميز الجزء الثاني من الأمسية الأداء الجميل لثلاث جمعيات أندلسية ضمت كل من جمعية “قرطبة” ، “الموصلية” و”السندسية ” اللواتي أبين من خلال مشاركتهن إلا أن يكرمن الحاج مماد بن شاوش الذي تعلم القوانين التي تبنى عليها النوبة على يد عبد الرزاق فخارجي. واستمتع الحضور خلال الجزء الثاني من الحفل بالمقاطع التي عزفتها أنامل الفرقة التي أبدعت في أدائها ، والصوت الشجي الذي أدى شذرات من الموسيقى الأندلسية على غرار “مذ بدأت شمس المحيا” ، و”ملي الغمام يبكي بكاء المزني”.

Print Friendly