أعرب رئيس حزب التوحيد العربي الوزير اللبناني الأسبق وئام وهاب عن رفضه ترحيل اللاجئين السوريين، داعيا في نفس الوقت إلى ضبط المسلحين السوريين في لبنان، وقال وهاب أنه من غير الأخلاقي ترحيل النازحين السوريين خاصة وأن سوريا كانت طيلة الحرب اللبنانية مضيفة للنازحين من الحرب ولا سيما في عام 2006،  كما دعا السلطات اللبنانية إلى معالجة التقصير الحاصل في هذا السياق خاصة فيما يتعلق بضبط المسلحين السوريين في لبنان، كما أبدى اعتراضه على إنشاء مخيمات ثابتة للاجئين السوريين، محذرا من أنها ستتحول إلى مركز عمليات ضد سوريا ولبنان، مشددا على ضرورة النأي بلبنان عن ما يجرى في سوريا. وكان رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قد أكد أن  حكومته لن تبادر إلى إقفال الحدود بوجه  النازحين الهاربين من الموت إلى لبنان، مشيرا إلى أن الحكومة اللبنانية تعمل على إعداد خطة لمعالجة ملف اللاجئين من سوريا على أن تعرض على مجلس الوزراء في  الجلسة الخاصة التي تقرر عقدها حول هذا الملف مطلع السنة المقبلة.

Print Friendly