اعترف اللاعب الدولي الجزائري جمال عبدون بأنه كان سيقع في “حرج شديد” في حال لو شارك مع المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا القادمة من دون أن يلعب أية مباراة تصفوية، ما دفعه للإعلان عن غيابه عن الموعد القاري، ناهيك عن الإصابة التي تعرض لها مؤخرا والتي ستبعده عن الميادين لخمسة أسابيع على الأقل، و صرح وسط الميدان الهجومي قائلا: ” أود أن أنفي أي جدل بخصوص غيابي عن الكان، و أعتبر أنني اتخذت قرارا سليما باعتبار أني أفضل ترك مكاني لزميل آخر في أحسن حال مني، و مشاركتي كانت ستضعني في حرج باعتبار أني لم العب في التصفيات”، للتذكير فإن لاعب أولمبياكوس اليوناني لم يستدع  للخضر منذ قرابة شهرين كاملين، لكن تألقه مع أبطال اليونان هذا الموسم فرض على على الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش إعادته إلى التشكيلة الوطنية، عندما اختاره ضمن قائمة 23+1 المعنية بالنهائيات القارية التي ستحتضنها جنوب افريقيا ما بين 19 جانفي و 10 فيفري القادم، وتعرض اللاعب البالغ من العمر 26 سنة إلى إصابة بداية الأسبوع المنصرم في مباراة مع ناديه ضمن البطولة المحلية ستبعده عن الميادين لخمسة أسابيع على الأقل، و قد تلقت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تقريرا مفصلا عن طبيعة الإصابة ما دفعها للإعلان رسميا عن غيابه عن الكان.

Print Friendly