في أجواء روحانية سامية تستمر فعاليات المهرجان الدولي للسماع الصوفي في يومها الرابع بسطيف، حيث شاركت فيه ثلاث فرق أولها فرقة صوفي دافران من تركيا التي أدهشت الجمهور بأدائها الرائع، حيث افتتحت الفرقة عرضها بمقدمة موسيقية غنائية بمرافقة آلة القانون و الناي و الآلات الإيقاعية، ثم حلقة ذكر يتوسطها شيخ الطريقة كما يسمونه و حوله الدراويش و حولهم مجموعة الذاكرين في محاكاة لدوران الكون ووحدة الوجود فأصواتهم الموزونة المتوحدة في ملكوت الخالق و الحركات الدائرية للدرويشين أسرت قلب كل من شاهد المنظر الرائع و الذي زادت هيبته مجالس الذكر و الصلاة على الحبيب المصطفى فكلها همسات ربانية من العالم الآخر للروح،  واستزادة المعرفة الإيمانية للنفس المستوحشة و إدخال صوت الرب في كل ذرة يحكمها الهوى و مغريات الدنيا تلتها “فرقة جمعية الحضرة العيساوية القادرية” من سوق أهراس التي أطربت هي الأخرى مسامع الجمهور بمدائحها الصوفية،  لتختتم بعدها فرقة “إشراق البونة “من عنابة الأمسية بتأدية طبوع غنائية تقليدية من الغناء الصوفي و التي تجاوب معها الجمهور بحرارة.

Print Friendly