يبدو أن مسلسل اللاعب الإيفواري ميشاك لم يعرف النهاية، خاصة و أن جلسة أول أمس لم تصل إلى حل نهائي بالرغم من الإجماع على بقائه ، والجديد في القضية أن رئيس الوفاق السيد حسان حمّار رفض فكرة تسريحه، لكن إصرار اللاعب ميشاك على المغادرة بأي طريقة جعل الإدارة تعرج إلى حل أفضل للطرفين وهو إعارته لأحد الأندية التي تريده في الوقت الحالي على أن يعود إلى الوفاق بعد نهاية الموسم الكروي. وهو الأمر الذي وافق عليه اللاعب وطلب أن يتم تسليم أوراق إعارته قبل السفر إلى مسقط رأسه كوت ديفوار، وبهذا الخصوص عقدت جلسة مفاوضات أخرى عشية أمس بمقر النادي أين تحدث الطرفان على كيفية الإعارة، وكذا المستحقات التي سيتم منحها له كجزء من الأموال التي يدين بها، وهي راتب ثلاثة أشهر كاملة حسب ما أكده لنا اللاعب ميشاك.

ميشاك قريب من الكاب أو العميد

أكد لنا مناجير اللاعب الإيفواري ميشاك أن هذا الأخير تلقى عدة اتصالات في المدة الأخيرة من أهمها عرضا الكاب ومولودية العاصمة وأضاف أن اللاعب يفضل أن يخوض تجربة مع أحد هذين الناديين إن أكدا له اللعب كأساسي، وهو ما وعده به مدرب الكاب توفيق روابح خلال آخر اتصال بينهما أول أمس، وسيتم الفصل في وجهة اللاعب بصفة رسمية بعد عودته من الكوت ديفوار.

شعلالي يهدد إدارة الوفاق مرة أخرى

بعد أن وصلت إدارة الوفاق إلى قرار نهائي بعدم تسريح المهاجم المغترب شعلالي وبقائه حتى نهاية الموسم فان أخر التطورات التي علمنا بها أن هذا الأخير قد اتصل بإدارة الوفاق أمس وطلب تسديد مستحقاته العالقة، والمقدرة حسب مصادرنا براتب ثلاثة أشهر، ومنحهم مهلة إلى الأحد القادم أي بعد لقاء الكأس أمام فريق تقرت وإلا سيضع نسخة من عقده لدى الفاف ويطالب بفسخه.

اللاعبون متذمرون من سياسة الانتظار 

ولم تتوقف المطالبة بالأموال عند اللاعبين الجدد والمغتربين فقط بل وصل الأمر إلى القدامى أيضا، أين صرح لنا بعضهم أنهم لم يتلقوا أي سنتيم منذ خمسة أشهر، وكلما طالبوا بمستحقاتهم يجدون كلمة ” اصبروا” سيتم تسديدها قريبا، وأضاف هؤلاء اللاعبون أن الإدارة مطالبة بإيجاد الحل في أسرع وقت، وقبل السفر إلى اسبانيا.

أكثر من ملياري ستمنح للاعبين القدامى

وفي ظل الأزمة المالية الصعبة التي يمر بها الوفاق خاصة وأن المساعدات المالية التي منحت له من قبل السلطات بقيت عالقة إلى إشعار أخر، بسبب تجميد الأرصدة وكثرة الدائنين، فقد علمنا أن هذه المشكلة ستعرف الحل قريبا، حيث سيستفيد الفريق من مساعدات تفوق “الملياري سنتيم” بعد أن حصل المكتب الجديد للوفاق على الاعتماد، وسيتم تخصيص هذه المساعدات حسب أحد المسيرين لتسديد مستحقات اللاعبين خاصة الذين لم يحصلوا منذ انطلاقة الموسم على أي سنتيم، وهو ما يعني أن الإدارة تفضل أن تسوي وضعية اللاعبين القدامى أولا من بينهم “بلقايد، بن شادي، دلهوم، عودية، وقورمي “

لقب شتوي.. والخزينة فارغة  

لم تمر ساعات فقط على تتويج الوفاق باللقب الشتوي، لتجد الإدارة الكثير من المصاعب، والمشاكل بدءا من فسخ عقود بعض اللاعبين، والتعويضات المالية، وتسديد المستحقات، والأكثر من ذلك حسب ما أكده لنا أحد المقربين أن إدارة الوفاق حاليا لم تتمكن من تسديد حتى تذاكر السفر للاعبين إلى فرنسا مما جعلها تستنجد ببعض المقربين لإنهاء هذه المشكلة

س. ش

Print Friendly