التقى بمدينة بريكة بولاية باتنة 20 شاعرا وشاعرة في الملتقى الوطني الأول لعكاظية طبنة للشعر الشعبي الذي بادر إلى تنظيمه النادي الثقافي “رضا حوحو” للجمعية الوطنية الثقافية الجاحظية- فرع باتنة. وعلى الرغم من الحضور المحتشم للجمهور وغياب المهتمين بالفعل الثقافي إلا أن قاعة المركز الثقافي الشهيد بن علية التي احتضنت هذه التظاهرة اتسمت بالحيوية والحرارة بوجود عشاق اللحن الأصيل الذين جمعهم وجع الكلمة فأبوا إلا أن يمتعوا الآخر بما جادت به قرائحهم .          ولم يبخل فحول الكلمة الذين نزلوا ضيوفا على المدينة من 14 ولاية من مختلف أنحاء الوطن على عشاق الشعر الملحون الذين أتوا ليستمتعوا بهذا الجزء من التراث الشعبي . ولم يخف الشعراء المشاركون في العكاظية بالمناسبة إصرارهم العميق على المضي في قول الشعر الملحون الذي يعاني حسبهم من التهميش والإقصاء . وفي هذا السياق كشفت الشاعرة تحسين جمعة من البيض عن معاناة شاعر الملحون الذي تدفعه المشاكل للبوح وتنظيم القصائد التي تبقى في الأدراج لأن ضيق اليد يحول دون التعريف بها وإخراجها للآخرين.  وأوضح محمدي بأن الهدف من هذه العكاظية هو لم شمل شعراء الملحون  وجمع قصائدهم لتنشر فيما بعد في فصل من مجلة الجاحظية “التبيين”. وينتظر أن ينظم لفائدة الشعراء المشاركين في العكاظية خرجة ميدانية إلى منطقة طبنة وقصور أمدوكال العتيقة.

Print Friendly