أحدثت التصريحات التى أدلى بها النجم الجزائري سفيان فيغولي ضجة كبيرة وسط أنصار وإدارة ناديه فالنسيا الإسباني، حيث كشف لاعب الخضر بأنه يرغب بشدة في الانتقال إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، وهي التصريحات التي تداولتها وسائل الإعلام والمواقع المقربة من الخفافيش بقوة وفسرتها على أنها إعلان غير رسمي من اللاعب عن نيته في مغادرة النادي الإسباني ورفضه لتجديد عقده. وكان فيغولي قد صرح لموقع “لاغازيت دوفيناك” بأنه حقق كل أمنياته باللعب في نادي عريق على غرار فالنسيا، غير أنه يطمح للمزيد من التحديات مع أندية أخرى، مشيرا إلى أنه يتمنى كثيرا اللعب في البطولة الإنجليزية التي اعتبرها تحديا مميزا للغاية، وقال: “لقد حققت أمنيتي باللعب في فالنسيا، لكن هناك عدة منافسات ستهويني كثيرا، خصوصا الدوري الإنجليزي الممتاز”.

فيغولي: أريد اللعب في أكبر الأندية الأوروبية

وأضاف لاعب الخضر بأنه يمتلك طموحات كبيرة ويسعى دوما إلى رفع التحديات، مضيفا بأنه يعمل بأقصى مجهوداته من أجل تطوير مستواه، قبل أن يؤكد بأنه مرتاح في فالنسيا الذي اعتبره ناديا كبيرا بحكم أنه يلعب رابطة الأبطال في كل موسم، غير أنه كشف من جهة أخرى بأن طموحاته الشخصية ليست لها حدود وبأنه يريد اللعب في أكبر الأندية الأوروبية، ولما سئل عن البطولة التي يتمنى أن يلعب فيها أكد بأن الدوري الإنجليزي الممتاز يعتبر بالنسبة له تحديا رائعا. للإشارة، فإن ثلاثة من أكبر الأندية الإنجليزية وهي مانشستر يونايتد، ليفربول وأرسنال كانت قد أبدت اهتمامها باللاعب الجزائري ولا زالت تراقب بجد مسألة تجديد عقده مع فالنسيا.

صحيفة إسبانية تفاجئ الجميع

فيغولي وافق على التجديد مع فالنسيا

أما صحيفة سوبر ديبورتي المقربة من النادي الإسباني فقد سارت في اتجاه مختلف، حيث أكدت بأن إدارة فالنسيا باتت قريبة جدا من تحقيق مطلبها بتجديد عقد فيغولي إلى غاية 2016 وإسعاد الأنصار من جهة، وكذا مفاوضة أي ناد آخر يرغب في ضم الدولي الجزائري من موقع قوة.

وأضافت الصحيفة بأن المفاوضات بين مسؤولي النادي ومناجير فيغولي تسير في الطريق الصحيح، كما كشفت بأن رئيس النادي مانويل لورنتي قد قرر رفع عرضه للاعب من 1.4 مليون أورو سنويا إلى 1.8 أورو سنويا، وهي نفس القيمة التي يحصل عليها النجم الأول للخفافيش الدولي الإسباني روبرتو سولدادو.

إدارة فالنسيا لا تمانع بيعه بعد التجديد

غير أن الصحيفة المقربة من إدارة الفريق كشفت بأن رئيس فالنسيا لن يمانع بعد ضمان تجديد فيغولي مفاوضة أي ناد آخر يرغب في التعاقد معه على اعتبار أن النادي الإسباني سيستفيد بشكل أفضل من الصفقة، كما أشارت من جهة أخرى إلى أن الجناح الجزائري الذي لعب هذا الموسم 1860 دقيقة في كل المنافسات يملك فرصة كبيرة للتألق في النصف الثاني من الموسم، بالإضافة إلى مشاركته مع الخضر في كأس أمم إفريقيا، وكل هذه العوامل بحسبها قد تجلب له المزيد من الاهتمام من بعض الأندية الكبيرة على غرار جوفنتوس، مانشستر يونايتد وسبارتاك موسكو، غير أنها أكدت بأن المستفيد من كل ذلك سيكون نادي فالنسيا في حالة ضمانه لتجديد العقد.

Print Friendly