أكد وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال السيد موسى بن حمادي أمس أنه أعيد تشغيل خطوط الأنترنت المتضررة جراء الحريق الذي شب على مستوى المركز الهاتفي للبريد المركزي بالجزائر العاصمة يوم 19 ديسمبر الفارط بنسبة 100 بالمئة،  وصرح السيد بن حمادي على هامش حفل إحياء الذكرى الخمسين للصداقة الجزائرية الروسية الذي أقيم بمقر البريد المركزي بالجزائر العاصمة أن كافة المشاكل المترتبة عن تضرر الخطوط تمت تسويتها ما عدا المشاكل المتعلقة بالعطل الذي قد يمس بعض الخطوط، مؤكدا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات لإعادة تشغيل الخطوط الهاتفية.

Print Friendly