أقرت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) توصية مفادها إعلان مدينة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لسنة 2015، وذلك في إطار أشغال الدورة الـ 21 للمنظمة التي افتتحت بالعاصمة التونسية. وفي هذا السياق أعرب وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد في كلمة له عن امتنانه للوفود العربية الوزارية الحاضرة التي تبنت واعتمدت التوصية التي تقدمت بها لجنة الثقافة ، والمتعلقة باحتضان الجزائر لتظاهرة مدينة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية لسنة 2015 ،وهي التظاهرة التي تحظى بعناية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة شخصيا- وفق تعبيره-. وأكد أن الجزائر تتشرف بأن تحظى من طرف المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالموافقة على تسجيل مدينة قسنطينة ، مدينة العلم والعلماء التي أنجبت رائد الفكر الإصلاحي الشيخ عبد الحميد ابن باديس  كعاصمة للثقافة العربية لعام  2015 . وأبرز بابا أحمد أن وزارة الثقافة الجزائرية وبعد صدور قرار المؤتمر العام لمنظمة الألكسو ستباشر التحضيرات اللازمة لإنجاز المرافق الثقافية الضرورية التي تستجيب لشروط نجاح هذه التظاهرة. 

Print Friendly