تحصل حزب التجمع الوطني الديمقراطي على أغلبية مقاعد مجلس الأمة (44 مقعدا) إثر عملية التجديد النصفي لأعضاء المجلس التي جرت أول أمس عبر 48 ولاية من الوطن حسب النتائج الأولية التي أعلنتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية أمس. وقد تحصل التجمع الوطني الديمقراطي خلال هذه العملية للتجديد النصفي للمجلس على 24 مقعدا ليصبح بذلك القوة السياسية الأولى في المجلس متبوعا بحزب جبهة التحرير الوطني الذي يحوز على 39 مقعدا في المجموع. ويحتل الأحرار المرتبة الثالثة بثلاثة (3) مقاعد في هذا المجلس متبوعين بالجبهة الوطنية الجزائرية وجبهة القوى الاشتراكية وحركة مجتمع السلم بمقعدين لكل واحد منها. كما تحصل التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية والحركة الشعبية الجزائرية وجبهة المستقبل وعهد 54 على مقعد لكل واحد منهم في هذا المجلس. (واج)

Print Friendly