تم بالجزائر تقديم حفل متميز للموسيقى الأندلسية جمع بين مدارس هذا الفن العريق في المغرب العربي من إحياء “المجموعة المغاربية”. وجاء هذا الحفل في اختتام الدورة السابعة للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية و الموسيقى العريقة.وقدمت المجموعة التي ضمت حوالي 60 موسيقيا من الجزائر ، تونس و المغرب بقيادة رشيد قرباس محافظ المهرجان و المبادر بهذا العرض نوبة مغاربية في تجربة نادرة تمثلت في المزج بين مختلف الطبوع الأندلسية التي يزخر بها المغرب العربي من النوبة الجزائرية إلى المالوف التونسي و الآلة المغربية.واستمتع الجمهور الذي كان حاضرا بقوة بقاعة ابن زيدون بموسيقي من نوع آخر عكست التراث السوري الذي أبدع في تمثيله عازف الناي محمد قادري دلال.

Print Friendly