بعد أن طلبت إدارة نادي فالنسيا من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تصريحا بشان اللاعب ليكون حاضرا في مباراة فالنسيا التي تجمعه بمضيفه غرناطة لحساب الأسبوع الثامن عشر من الليغا الاسبانية ، يتدرب اللاعب الجزائري  صاحب الـ23 سنة مع فريق الخفافيش في انتظار الموافقة من رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد رورواة أو الرفض، حيث أن المنتخب الوطني سيبدأ تربصه الأول بسيدي موسى يوم 2 جانفي القادم ، وهو المطلب الذي قد يرفضه الناخب الوطني البوسني وحيد حاليلوزيتش باعتبار أن مواجهة نادي فالنسيا لغرناطة في الليغا الاسبانية ستكون يوم 5 جانفي المقبل، ويريد مدرب النادي الاسباني فالفيردي الاعتماد على خريج مدرسة غرونوبل الفرنسي، بحيث أن المدرب لا يملك البدائل المناسبة في حالة غياب لاعبه فيغولي، من جانبه اتفق فيغولي مع إدارة نادي الخفافيش على تجديد عقده لسنتين وحتى شهر جوان 2016.

Print Friendly