كشف مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع عن وجود مخطط مشترك لتحالف أحزاب المعارضة وما تسمى “الجبهة الثورية”  لتنفيذ اغتيالات تستهدف قيادات بالحكومة وتغيير النظام بالطريقة الليبية واليمنية، وأوضح نافع في حديثه لبرنامج “في الواجهة” الذي بثته الفضائية السودانية أن “هناك حركات مسلحة تريد تغيير النظام بالطريقة الليبية واليمنية عن طريق السلاح وتحريك المواطنين، وقال أن التحريك الذي تدعمه القوة المسلحة الخارجية هم غير جاهزين له ووصفه بأنه لعب بالنار، وأشار إلى وجود أناس مشجعين للتمرد وحذر قيادات المعارضة من التصرفات الهوجاء حتى لا تندم عليها مستقبلا، ووصف المعارضة بالخائنة لتواطئها مع بعض الدول الغربية والمنظمات الأمريكية، وأضاف أن المعارضة تريد أن تفرض رأيها في قضايا الدستور، وأشار مساعد الرئيس السوداني إلى أن بعض الأحزاب رفضت المشاركة في وضع الدستور لأنه إسلامي وهم يريدونه علماني لفرض آرائهم، مضيفا أن “من يقول إن الشريعة الإسلامية ملك لحزب المؤتمر الوطني فنحن نفتخر ونعتز بأن نكون أهل شريعة”.

Print Friendly