عرفت انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة بشرق البلاد منافسة شرسة بين التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني انتهت بتقاسم المقاعد.

ففي ولاية قسنطينة فاز مرشح الأفلان البروفيسور لمين شريط والذي سبق أن انتخب سيناتورا، للمرة الثانية بهذا المنصب على منافسه منتخب الأرندي السيد عبد الرحمان فيلالي رئيس بلدية حامة بوزيان.

وبولاية سطيف أسفرت عملية انتخاب التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة عن فوز مترشح الأفلان السيد طقيش عبد المجيد، متبوعا بمرشح الأرندي السيد بلغربي عبد الوهاب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين الكبيرة. وقد تقدم لهذه الانتخابات 10 مترشحين منهم ستة ينتمون لأحزاب الأفلان، الأرندي، الفجر الجديد، تكتل الجزائر الخضراء، الحركة الشعبية الجزائرية، والتحالف الوطني الجمهوري، إضافة إلى أربعة مترشحين أحرار.

وببرج بوعريريج افتك مرشح الأفلان السيد بوعلام نور الدين جعفر مقعد الولاية لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، بعد انتخابات سادها التنافس الشديد بين أربعة مترشحين، وقد عادت المرتبة الثانية لمرشح الأرندي السيد “العياشي بلعزوق”، أما المرتبة الثالثة فقد عادت لرئيس بلدية جعافرة.

أما بقالمة فقد فاز مرشح الأرندي السيد جمال بوشعير وذلك بالأغلبية الساحقة أمام مرشح الأفلان الدكتور محمد نمامشة رغم التكهنات التي كانت تصب في مصلحته عشية الاقتراع.

وبجيجل منحت التحالفات الخاصة بالتجديد النصفى لأعضاء مجلس الأمة لتمثيل ولاية جيجل في هذه الهيئة التشريعية الفوز للسيد عبد المجيد بوزريرة المترشح عن التجمع الوطني الديمقراطي وذلك على حساب مترشح حزب جبهة التحرير الوطني.

وبميلة، حافظ حزب التجمع الوطني الديمقراطي على مقعده بعد فوز مرشحه السيد بن الصغير عبد الكريم العضو بالمجلس البلدي لبلدية أولاد أخلوف  ليخلف  بذلك سلفه المنسق الولائي للحزب المنتهية عهدته متقدما بفارق معتبر على ملاحقته المباشرة  مرشحة الحركة الشعبية الجزائرية الأستاذة بن الشاوي دليلة.

وبعنابة انتزع مرشح حزب جبهة التحرير الوطني السيد بشير شبلي مقعد تمثيل ولاية عنابة في مجلس الأمة، بعد تصدره نتائج عملية انتخابات التجديد النصفي، أمام مرشح الجبهة الوطنية الديمقراطية السيد فاروق جراية في حين عادت المرتبة الثالثة للتجمع الوطني الديمقراطي لمرشحه السيد محمد عياد.

وبتبسة، نجح مرشح الأفلان في اجتياز خصومه الستة في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، بحيث حقق السيد بوجابر خالد انتصارا سهلا على غريمه الأرندي.

أما بسكيكدة، فقد افتك حزب التجمع الوطني الديمقراطي مقعد”السينا” لصالح مرشحه السيد أحمد مسيخ بعد فوزه في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة أمام منافسه من الأفلان عمار قمري الذي جاء ثانيا فيما حل ثالثا المرشح الحر ورئيس بلدية زردازة السيد حسين نكاكعة.

وبسوق أهراس حقق حزب عهد 54 مفاجأة من العيار الثقيل حيث ظفر السيد طوافشية زوبير رئيس بلدية الحنانشة والذي يمثل الحزب بمقعد السينا وقد جاء في المرتبة الثانية مترشح حزب جبهة التحرير الوطني السيد الطبيب عوايجية عزالدين ثم المرتبة الثالثة مترشح التجمع الوطني الديمقراطي بشايرية عبد القادر.

Print Friendly