تميزت  فعاليات اختتام المهرجان الثقافي الوطني آهلليل بتيميمون في دورته السادسة بتنظيم سهرة فلكلورية متنوعة اخترقت أهازيجها هدوء الطبيعة الصحراوية.   و قد نشطت فقرات السهرة الختامية فرق “نجوم الفلكلور الشعبي” و فرقتين نسويتين من بلدية تيميمون، إلى جانب فرقة “كوكب الصحراء ” من بلدية شروين التي أطربت الجمهور الغفير الذي اكتظت به مدرجات مسرح الهواء الطلق لمدينة تيميمون. وقد امتزج تفاعل الحضور مع أهازيج هذه الفرق الفلكلورية في لوحة رائعة.  وخلصت النتائج النهائية لمسابقة آهلليل التي شملت صنفي الأشبال و الأكابر إلى منح المراتب الثلاثة الأولى في صنف الأشبال لكل من جمعية” لفقاريش أنتيفاوت” من قصر تاورسيت ببلدية تيميمون ، جمعية “تيفاوتنزيري” من نفس البلدية ، و جمعية “التراث في أمان” من قصر كالي من بلدية أولاد سعيد على التوالي. أما في صنف الأكابر فقد عادت المراتب الثلاثة الأولى على التوالي لكل من فرقة “التراث في أمان” بقصر كالي ببلدية أولاد سعيد ، و فرقة “إيزلوان” النسوية من بلدية شروين، و جمعية “تيفاونتزيري” من بلدية تيميمون.كما تم منح جائزة لجنة التحكيم للسيد كيال أمحمد عازف آلة البنقري، في حين عادت الجائزة الخاصة بالشخصية المتميزة خلال هذه الدورة للسيد الداهمي أحمد نظير ما يقدمه من إبداع في عزفه على آلة ” التامجة ” رغم فقدانه البصر.   وفي السياق ذاته تم تكريم اثنين من شيوخ آهلليل البارزين بالمنطقة ، وهما الشيخ قافة محمد المعروف بـ “داموحا” من بلدية دلدول ، و روح الشيخ الراحل محمد معمر من بلدية أولاد سعيد . وتفرق الجمهور في أجواء طبعتها الفرحة والإعجاب على أمل الالتقاء في الطبعة المقبلة من هذا الموعد الثقافي البهيج لاكتشاف المزيد من عادات وتراث سكان منطقة قورارة.

Print Friendly