مباشرة بعدما سمعنا أن هناك لاعب مالي يتدرب مع وفاق سطيف جريدتنا اقتربت من اللاعب المالي ” دياكيتي”، وأجرت معه هذه الدردشة حول آفاقه وطموحاته المستقبلية

هل من نبذة عن مشوارك الرياضي ؟

أنا إسمي “دياكيتي” ابلغ من العمر 24 سنة من جنسية مالية، وقد سبق لي وأن لعبت في أندية مالية آخرها فريق “جوليبا”، كما احترفت في العديد من الأندية العربية، فقد لعبت لكل من نادي العين الإماراتي، وانتقلت بعدها إلى نادي بسلطنة عمان ثم بعدها احترفت بنادي الاتحاد الليبي، أين أرغمت على التوقف والعودة إلى بلادي بسبب الثورة الليبية.

من كان وراء اتصالك بالوفاق؟

في الحقيقة فإن عرض الوفاق يعود إلى وكيل أعمالي السيد “زتوني” الموجود بالجزائر، وهو من اتصل بإدارة الوفاق، وعرض عليهم فكرة الانضمام الى فريقهم، وأرسل لهم السيرة الذاتية لشخصي، لتتم بعدها الاتصالات معي، وخلال تواجدي بالمغرب أرسلت لي ادارة الوفاق تذكرة السفر مما شجعني على التنقل إلى مدينة سطيف، والجلوس على طاولة المفاوضات مع مسيري هذا النادي.

 

رئيس الوفاق ألزمك بخوض التجارب أولا قبل التفاوض معك فما تعليقك عن ذلك؟

لا، فأنا لن أخوض أي تجارب، وأنا هنا بسطيف من أجل التفاوض مع مسيري الوفاق، وليس العكس الشيء الوحيد الذي وافقت عليه أمام  مسيري الوفاق أن أتدرب مع الفريق الثاني بشكل عادي فقط، وسيكون ذلك اليوم،وبعدها سنجلس مباشرة على طاولة المفاوضات لإنهاء الأمر، إما بتوقيع العقد أو العودة إلى المغرب.

لكن سبق لك خوض تجارب مع الرجاء البيضاوي ولم تنجح في كسب ثقة المغاربة فما ردك ؟

لا هذا ليس صحيحا، لقد خضت بالفعل تجارب مع الرجاء البيضاوي ولعبت عدة لقاءات ودية، وقدمت مستوى لابأس وكنت على وشك الإمضاء لهذا النادي، إلا أن اتصالات مسيري الوفاق جعلتني أتريث قليلا، وإن لم اتفق مع إدارة وفاق سطيف سأعود يوم السبت إلى الدار البيضاء لإنهاء المفاوضات مع مسيري الرجاء وإمضاء العقد بشكل رسمي.

هناك من يريد تحويلك حاليا إلى نادي  تونسي هل هذا صحيح؟

بالفعل لقد وصلني عرض أول أمس من نادي حمام الأنف بتونس عن طريق احد المقربين من هذا النادي، لكن أنا أفضل أولا أن أتفاوض مع مسيري الوفاق وبعدها أقرر السفر إلى المغرب أو إلى تونس، وما أؤكده حول عرض تونس فهو عرض جاد وأنا مهتم به، وكل شيء سيتضح هذا  الجمعة إما أن أبقى في الوفاق وأتقمص ألوانه أو المغادرة.

 ماذا تعرف عن  نادي وفاق سطيف ؟

أنا اعرف الكثير عن وفاق سطيف، خاصة في المدة الأخيرة لما لعبت في فريق “جوليبا”، فالماليون يعرفون جيدا الكرة الجزائرية والأندية التي تنشط فيها، ويكفى أن وفاق سطيف قد سبق له وأن لعب نهائي الكاف قبل موسمين ضد نادي الملعب المالي، وفزنا بالكأس الإفريقية آنذاك، لذا فانا متحمس لتقمص ألوان هذا النادي الكبير، والذي اعتبره من أحسن الأندية في إفريقيا.

كلاعب دولي في المنتخب المالي، كيف ترى مجموعة الجزائر التي تضم مالي خلال تصفيات كاس العالم؟  

بالرغم أنني لم أشارك كثيرا مع المنتخب المالي الأول، إلا أن منتخبنا يضم لاعبين، ونجوما كبار، لكن المنتخب الجزائري هو أيضا منتخب قوي وله لاعبين ممتازين ومدرب كبير، واعتقد أن من سيفوز خلال اللقاء القادم بالجزائر ستكون له حظوظ وافرة للتأهل إلى مونديال البرازيل 2014.

كلمة أخيرة

أتمنى أن تسير المفاوضات مع إدارة الوفاق في الطريق الصحيح، وأتقمص ألوان نادي وفاق سطيف، وتسمح لي الفرصة لأشارك في رابطة أبطال إفريقيا بعد أن حرمت من المنافسة الإفريقية الموسم المنصرم بسبب ما حدث في ليبيا.

سليم. ش

Print Friendly