طالب الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني السيد حملاوي عكوشي إلى اعتماد النظام البرلماني خلال التعديل الدستوري المرتقب، مؤكدا في ندوة صحفية عقدت أمس بالجزائر العاصمة على ضرورة اعتماد النظام البرلماني باعتباره “يكرس مبدأ الديمقراطية ويسمح للشعب باختيار ممثليه في المجالس المنتخبة”، وأوضح السيد عكوشي أن اعتماد هذا النظام من شأنه إحداث “توازن حقيقي” بين السلطات،  بالإضافة إلى “تكريس مبدأ استقلالية القضاء الذي يعتبر مؤشرا فعليا لتحقيق العدالة الاجتماعية”، داعيا إلى منح “صلاحيات أكثر” للبرلمان خلال التعديل الدستوري المرتقب بهدف “تفعيل دوره في مجال اقتراح وسن القوانين” و”جعل سلطة التشريع مقتصرة فقط على البرلمان”.

Print Friendly