أكد وزير العدل حافظ الأختام السيد محمد شرفي أمس بالجزائر العاصمة أمام أعضاء النقابة الوطنية للقضاة على استعداده من أجل حوار “عميق وفعال” للوصول إلى حلول “ملموسة” للمشاكل التي تواجهها العدالة. ودعا السيد شرفي القضاة “ألا يشكل مصيرهم المهني ووضعهم الاجتماعي ثقلا يحيد بهم عن الغاية المرجوة”.

من جانبها، أعربت النقابة الوطنية للقضاة عن ارتياحها لتأكيد وزير العدل على استعداده الدائم لتعميق الحوار. وأوضح رئيس النقابة الوطنية للقضاة السيد جمال العيدوني عن ارتياحه وتفاؤله لما جاء في كلمة وزير العدل حافظ الأختام لدى حضوره اجتماع المجلس الوطني للنقابة. وأضاف السيد العيدوني أن تأكيد الوزير على تعزيز الحوار سيعطي فرصة للنقابة للتحدث على الانشغالات العالقة سواء تلك الخاصة بالقضاة أو تلك المطروحة في قطاع العدالة. وفي هذا السياق أكد السيد العيدوني أن النقابة ستعمل عن طريق ممثليها الموزعين على المستوى الوطني على جمع مختلف المشاكل والانشغالات المعبر عنها في صفوف القضاة للسعي في إطار الحوار إلى إيجاد الحلول ممكنة. وقال رئيس النقابة الوطنية للقضاة أنه “لأول مرة في تاريخ هذه النقابة ينزل وزير العدل حافظ الأختام إلى اجتماع المجلس الوطني للنقابة ويلقي كلمة”.

Print Friendly