تنتظر إدارة مولودية العلمة هذه الأيام موعد دخول مساعدات السلطات المحلية (البلدية والولاية) والتي تقارب قيمتها المالية 8 مليارات سنتيم، وهو المبلغ الذي من شأنه أن يفك قليلا من حدة الأزمة المالية التي يعانيها الفريق منذ انطلاق الموسم نتيجة قلة مصادر الدخل الخاصة بالممولين والخواص.

المبلغ يخص إعانتي البلدية الأولى والثانية

وتشمل مساعدة البلدية إعانتين الأولى الخاصة بالصائفة الفارطة والتي لم تدخل بعد خزينة الفريق والمقدرة ب1.5مليار، أما الإعانة الثانية فتقدرب5.5 مليار سنتيم، وتدل قيمة الإعانات على المساهمة الكبيرة للبلدية في دعم الفريق.

والمليار المتبقي خاص بمساعدة الولاية

أما عن المليار المتبقي الذي ينتظر أن يدخل خزينة الفريق في الأيام القادمة فهو يمثل الإعانة التي قدمتها الولاية للفريق، وتأمل إدارة الفريق من السلطات المحلية تسهيل وتسريع دخول هذه المساعدات لخزينة الفريق في القريب العاجل حتى تتمكن الإدارة من الوفاء بالتزاماتها وضمان تسيير الفريق بأريحية في الفترة المقبلة.

المبلغ سيخصص لتسوية أجور اللاعبين

ويأتى استعجال الإدارة العلمية لدخول هذه المساعدات من أجل الشروع في تسوية الأجور الشهرية لللاعبين مثلما تم الإتفاق عليه في بداية الموسم، حيث تريد الإدارة ان تكون في موضع قوة أمام اللاعبين من خلال الوفاء بالتزاماتها اتجاه اللاعبين الذين سيكونون مطالبين بالعمل فقط من أجل تحقيق أفضل النتائج على أرضية الميدان.

هرادة: تحدثت مع رئيس البلدية وأتمنى دخول الإعانات سريعا

قال رئيس الفريق عراس هرادة أنه تحدث في الأيام الفارطة مع رئيس البلدية السيد لكحل سليم من أجل أن تقوم مصالحه بالإسراع في تسريح الإعانات للفريق، وقال هرادة أنه وجد تفهما كبيرا من طرف رئيس البلدية الذي وعده باتخاذ الإجراءات الكفيلة بدخول هذه الإعانات في أقرب وقت لخزينة النادي .

المسيرين هم من دعموا الاستقدامات

ينبغي الوقوف عند نقطة مهمة وهي أن المسيرين قرروا اللجوء إلى استعمال أموالهم الخاصة من أجل توفير السيولة المالية اللازمة للقيام بعملية الاستقدامات، حيث اضطر رئيس الفريق إلى سحب قيمة مالية معتبرة من أمواله الخاصة لتسديد مستحقات اللاعب البوركينابي عبد الرحمان ديارا نظير فسخ عقده مع الفريق.

الإدارة تبحث عن مصادر تمويل جديدة

لا تعول إدارة البابية على أموال السلطات المحلية فقط، حيث تريد الإدارة إبرام عقود تمويلية مع شركات خاصة من أجل تمويل الفريق الذي حقق نتائج طيبة في مرحلة الذهاب وصار يضرب به المثل من الناحية التسيير والتعامل المالي وهو الأمر الذي سيساعد الإدارة دون شك على الظفر ببعض عقود التمويل.

هرادة يفشل في الحصول على ورقة تسريح حميتي

رغم تواجده في الساعات الماضية في العاصمة،إلا أن رئيس الفريق عراس هرادة لم يستطع الحصول بعد على ورقة تسريح المهاجم فارس حميتي، في ظل تهرب الإدارة البلوزدادية من التفاوض مع هرادة الذي حاول مرارا وتكرارا الإتصال بقانا لكن دون جدوى في ظل غلق الرئيس البلوزدادي لهاتفه النقال.

هرادة: لدينا تشكيلة متكاملة وإذا فشلنا مع حميتي لن نستقدم مهاجم جديد

أوضح هرادة أن البابية تملك تشكيلة مكتملة حتى وإن فشلت صفقة اللاعب فارس حميتي وأضاف أنه سيحاول في الساعات القادمة التقرب من الإدارة البلوزدادية للتفاوض حول وثيقة التسريح وفي حال لم تنجح المفاوضات فإن صفحة الإستقدامات المحلية ستغلق.

كوليبالي يقنع الجميع و سيمضى بعد مباراة بجاية

في ظل المستوى الجيد الذي أظهره المالي يايا كوليبالي في تحضيرات الفريق واتجاهه ليكون المستقدم الإفريقي الأول للفريق، تفكر إدارة الفريق في الإمضاء الرسمي للاعب بعد المباراة الودية ضد شبيبة بجاية غدا، حيث ستكون المباراة بمثابة التأكيد النهائي على مستوى اللاعب وأحقيته في تقمص ألوان الفريق.

مدة العقد ستكون ثلاثة سنوات

ومن التفاصيل التي ضبطتها إدارة الفريق فيما يخص العقد،فقد علمنا أن الإدارة تحضر عقدا طويل الأمد للاعب المالي  وهذا من أجل الإستفادة المثلى من الصفقة خاصة إذا تمكن اللاعب من إظهار إمكانيات كبيرة قد تجعله يظفر بعقد إحترافي في السنوات القادمة.

مشكل التأشيرة عطل قدوم السينغاليان

أكدت إدارة الفريق أن مشكل التأشيرة عطل قدوم اللاعبين السينغاليين اللذان سيخضعان للتجارب، وحسب الإدارة دائما فإن الثنائي من المنتظر أن يلتحق اليوم بالعاصمة التونسية من أجل مباشرة التجارب مع الفريق خاصة أن الوقت لم يعد يسمح بكثير من التأخير في ظل رغبة المدرب رشيد بلحوت في طي صفحة لاعبي التجارب بأسرع وقت ممكن.

السينغالي دهيني خريج مدرسة رين الفرنسي

وعن هوية الثنائي الذي تنتظر منه الإدارة الكثير فقد تمكنا من الحصول على هوية اللاعب الأول وهو عبد القادر دهيمي وهو خريج مدرسة رين الفرنسي ويلعب كقلب هجوم، وكان قريبا من الإمضاء لفريق موناكو الفرنسي لولا قانون السن الذي فرضته الإتحادية الفرنسية على اللاعبين الافارقة.

حيوية كبيرة في التدريبات والأفارقة يرفعون حجم التنافس

شهدت تدريبات الفريق في الحصص الماضية تنافسا كبيرا بين اللاعبين الذين أظهروا إرادة كبيرة من أجل العمل والتنافس على ضمان مكانة أساسية في مرحلة العودة حيث يريد كل لاعب إثبات أحقيته بالتواجد في التشكيلة الأساسية، خاصة أن الطاقم الفني سيتخذ من العمل المنجز في هذا التربص معيارا أساسيا للحكم على إمكانيات وأحقية كل لاعب في التواجد في التشكيلة الأساسية.

قدوم الأفارقة زاد من حجم التنافس

ورغم أن البعض تحدث عن تأثيرات سلبية لمشاركة لاعبي التجارب في التحضيرات، إلا أن الملاحظة التي وقفنا عليها في التدريبات الأخيرة أن التنافس تضاعف بين اللاعبين منذ إلتحاق هؤلاء الأفارقة بالتدريبات، حيث أن الحرارة التي جاء بها لاعبو التجارب انتقلت هي الأخرى للاعبي الفريق الذين صاروا مضطرين لإظهار إمكانيات أحسن من نظرائهم من لاعبي التجارب.

بلحوت سيمنح الفرصة للاعبي التجارب في مباراة بجاية

وأمام كثرة الأسماء المعنية بالتجارب من المرجح أن يلجأ الطاقم الفني إلى منح الفرصة لهؤلاء في المباراة الودية التي سيجريها الفريق ضد شبيبة بجاية، حيث لا يستبعد ان يمنح بلحوت وقتا مطولا للاعبي التجارب من أجل الوقوف على إمكانياتهم الحقيقية عن قرب، حيث لا يريد بلحوت الحكم بتسرع عن مستوى هؤلاء اللاعبين.

عباس استأنف التدريبات في الصبيحة

عاد اللاعب عبد المالك عباس إلى أجواء التدريبات بصفة عادية في الحصة التدريبية التي أجراها الفريق صبيحة أمس، حيث اندمج اللاعب في التدريبات دون أن تظهر عليه أثار الإصابة التي منعته من التدرب أول أمس، وهو الأمر الذي أفرح اللاعب الذي قال إنه يود استغلال فرصة التربص من أجل التحضير لدخول مرحلة العودة بقوة.

عباس:مستعد للمشاركة مع فريق الأمال لتحقيق التأهل

وعن إمكانية مغادرته لتربص تونس قبل نهايته بسبب حاجة فريق الأمال لخدماته في مباراة الكأس ضد شبيبة بجاية يوم الجمعة قال عباس أنه يضع نفسه من الآن تحت تصرف فريق الآمال من أجل المساعدة على تحقيق التأهل إلى الدور القادم من الكأس، وأضاف عباس انه مستعد للمشاركة رغم الإصابة الطفيفة التي تلقاها والتي لن تمنعه من مساعدة زملائه في مباراة الكأس.

ب/الهادي  

Print Friendly