احتضن قصر الرياس “حصن 23″ معرضا للدمى التقليدية اليابانية من مختلف المقاسات بمبادرة من سفارة اليابان بالجزائر، ونُظم المعرض الذي سيدوم 15 يوما في إطار برنامج نشاطات ثقافية تمت مباشرته في فيفري 2012 لإحياء الذكرى الخمسون لإقامة علاقات دبلوماسية بين الجزائر و اليابان، وتم عرض دمى مصنوعة من الخشب و الطين بلباس تقليدي ياباني تمثل مختلف الشخصيات عبر التاريخ، و تتحلى بأجمل الحُلي اليابانية، و يضم المعرض شخصيات مستوحات من المسرح الياباني “نو” و الساموراي المحاربين من صنع فنانين معاصرين أبوا إلا أنيبرزوا تطور فن الدمية اليابانية، وقد شمل إحياء الذكرى الخمسون لإقامة علاقات دبلوماسية بين الجزائر و اليابان العديد من النشاطات الثقافية على غرار المسرح و الصورة و الموسيقى و السينما، كما تم تنظيم جولة لمسرح “نو” بالجزائر ، و وهران و معرض للصور و عرض أفلام يابانية في فيفري و مارس 2012 بقصر رياس البحر و سينيماتيك الجزائر و وهران و سيدي بلعباس و تيارت.

Print Friendly