تعادل المنتخب التونسي عشية أمس مع نظيره الإثيوبي بنتيجة هدف لمثله في المباراة الودية التي جمعت المنتخبين بملعب نادي الوكرة بقطر في إطار تحضيرات نسور قرطاج لكأس أمم إفريقيا، والتي سيدشنها أشبال الطرابلسي بمواجهة المنتخب الجزائري يوم 22 جانفي. ولم يظهر المنتخب التونسي الكثير في هذه المباراة واكتفى بهدف وحيد سجله أسامة الدراجي من ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة، قبل أن ينجح المنتخب الإثيوبي المتواضع في تحقيق التعادل عشر دقائق بعد بداية الشوط الثاني، حيث قام مدرب النسور سامي الطرابلسي بتغيير سبعة لاعبين من أجل اختبار مدى جاهزية لاعبيه للموعد القاري. وكان المنتخب التونسي قد حقق فوزا صعبا في مباراته الودية الأولى ضد المنتخب العراقي بهدفين لهدف منذ أيام، وبقيت له مباراتان أخريان أمام كل من الغابون يوم 10 جانفي وغانا يوم 13 من الشهر ذاته، وهما المبارتان اللتين تعتبران اختبارا جيدا لمدى تقدم استعدادات التوانسة لمباراة الخضر.

نورالدين هـ.   

Print Friendly