لقي 14 مواطنا سودانيا مصرعهم وأصيب 15 آخرون  في نزاع قبلي بمنطقة الفولة التابعة لولاية غرب كردفان غرب السودان  حسبما أوردته وسائل إعلام،  ونقلت صحيفة “المجهر السياسي” الصادرة بالخرطوم عن والي جنوب كردفان أحمد هارون إن “الأحداث التي شهدتها مدينة الفولة تعود أسبابها إلى نزاعات داخل قبيلة المسيرية، معربا عن أسفه لوقوع 14 ضحية و إصابة آخرين جراء امتداد النزاع إلى القرى والمناطق المجاورة في داخل المدينة حيث تم إطلاق النار خلال هذه الاشتباكات، وأضاف هارون أن لجنة أمن الولاية نجحت في احتواء النزاع والفصل بين الطرفين داخل المدينة وخارجها، داعيا الأطراف لتهدئة الوضع في المنطقة، وأكد في ذات السياق “نعمل بجد حتى لا يمتد النزاع أكثر من محيطه ولا نحتاج لإعلان طوارئ حيث إن المنطقة يشملها إعلان الطوارئ الجزئي الذي أصدره الرئيس السوداني عمر البشير العام الماضي.

Print Friendly