أكد رئيس تجمع أمل الجزائر “تاج” السيد عمار غول بأن حزبه سيعمل خلال 2013 على أن يكون “رقما أساسيا” في الساحة السياسية الوطنية من خلال تقديم اقتراحات بناءة بخصوص الإصلاحات التي ستقدم عليها الجزائر وعلى وجه أخص مراجعة الدستور، موضحا في ندوة صحفية نظمت تتويجا لأشغال الدورة الأولى للمجلس الوطني للتجمع بأن تشكيلته السياسية التي تعد حزبا وطنيا جامعا قد حددت جملة من الأولويات خلال سنة 2013 على رأسها بناء الحزب فكريا وسياسيا والمساهمة الفعالة في النقاش الذي سيفتح حول الإصلاحات التي ستعرفها الأشهر المقبلة خاصة مراجعة الدستور، وفي هذا الصدد أكد السيد غول بأنه تم تنصيب لجنة متخصصة تضم خبراء في القانون ستعكف على وضع مقترحات وأفكار “بناءة” في هذا الاتجاه، مضيفا بأن هذه اللجنة تبقى مفتوحة أمام كل الطاقات الوطنية الحية حتى و إن كانت من خارج الحزب.ومن جهة أخرى تحفظ رئيس “تاج” عن الرد على أسئلة تتعلق بوجهة نظر حزبه بخصوص العهدات الرئاسية والترشحات بحجة أن الأمر سابق لحينه، غير أنه أعلن صراحة مساندته لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في حال ما أبدى رغبته في الترشح لعهدة رئاسية رابعة. 

Print Friendly