صدر حديثًا عن دار بلومزبرى – قطر للنشر، الطبعة العربية الأولى لكتاب “ستيف جوبز… القصة المدهشة لمؤسس “أبل”  للكاتب “كارن بلومنتال” و ترجمة عبد المقصود عبد الكريم السيد، ويقع الكتاب في 285 صفحة من القطع المتوسط.منذ بداية حياته لم يكن مسار ستيف جوبز متوقعًا أبدًا، حيث تخلى عنه أبواه عند مولده ليتبناه آخران، ترك الجامعة بعد فصل دراسى واحد، وعند بلوغه الحادية والعشرين أسس شركة أبل بالاشتراك مع صديقه ستيف وزنياك.وبينما كان جوبز يصعد للتربع على قمة صناعته، حطم جميع العوائق وأسس ما أصبح بعدئذٍ العلامة المسجلة لعبقريته: سعيه للأفضل، تصميماته الأنيقة، ولكن بمجرد تحقيقه للنجاح، فُصل جوبز من مهامه بالشركة التي أسسها، وبالرغم من أن جوبز وجد نفسه يبدأ من الصفر مرة أخرى، إلا أنها أصبحت الفترة الأكثر إبداعًا في حياته.أحدث جوبز ثورةً في الصناعات الكبرى للأفلام والموسيقى والهواتف من خلال “بكسار” ، “الآيبود” و”الآيفون”. كما عرف بولعه في البحث في مجالات العقل والجسد، وقاوم مرض السرطان لما يقارب العشر سنوات، وجعل العالم يريد كل منتج يحمل لمسته.

Print Friendly