طرحت في المكتبات الفرنسية، أحدث الكتب التي تتناول تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، في إطار سلسلة الكتب، التي تصدرها صحيفة “لوموند” الفرنسية كبرى الصحف وأوسعها انتشارًا على مستوى العالم، والكتاب بعنوان “الولايات المتحدة من روزفلت حتى أوباما”، من إعداد آلان فراشويد.يتعرض الكتاب لتاريخ الولايات المتحدة الأمريكية عقب الحرب العالمية الثانية؛ حيث أصبحت قائدة في المعسكر الغربي، واستطاعت أن تصدر أسلوب حياتها ومنتجاتها إلى العالم الخارجي .ويكشف الكتاب وضع الولايات المتحدة، التي أصبحت القوة الاقتصادية والثقافية والسياسية في العالم، كما يتحدث عن منافسة الصين لها، والتي تهددها بأنها ستنزع منها الريادة في العالم، خاصة بعد أن سببت الأزمة الاقتصادية، التي يتعرض لها العالم اليوم في ضعفها، رغم محاولاتها العديدة لتخطي هذه الأزمة.

Print Friendly