جرت أول أمس قرعة الدور ثمن النهائي من منافسة كأس الجمهورية بفندق الماركير، و أسفرت عن مواجهة قوية بين شباب قسنطينة واتحاد البليدة بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، مما يجعل من أبواب الربع نهائي تفتح أمام السياسي مسبقا و على الورق بطبيعة الحال، أما فوق الميدان فهناك لغة يعرفها الخاص و العام و هي عدم اعتراف الكأس بالصغير و الكبير و في عقر الديار و خارج الديار …

السياسي أمام فرصة الثأر من البليديين

من جهة أخرى فإن مواجهة السياسي للاتحاد البليدي في إطار كاس الجمهورية لا تعد الأولى، بل سبق للفريقين و أن تقابلا وتحديدا موسم 93-94 وعادت الغلبة لرفقاء الأخوين زواني (رضا و بلال )، و تأهل أبناء الورود آنذاك بضربات الترجيح، ليأتي الدور هذه المرة للسياسي كي يثأروا من البليديين.

الإدراة تصرف النظر عن الغاني كوابينا

تسارعت الأحداث في بيت شباب قسنطينة في الآونة الأخيرة عندما قررت الإدارة  التخلي عن انتداب الغاني كوابينا يارو، وحسب مصادر مطلعة فإن السبب الذي يقف وراء هذا القرار الأخبار التي وصلت مسامع المكلف بالإستقدمات  السيد محمد بوالحبيب و التي مفادها أن اللاعب غير منضبط، ناهيك عن ضيق الوقت الذي لا يسمح للمدرب الفرنسي روجي لومير بمعاينته.

بن حاج و نغومو  معفيان من الجولة الأولى إيابا

لا يزال اللاعب الكاميروني جيل نغومو يعاني من الإصابة التي تعرض لها في مواجهة الكأس ضد اتحاد عنابة لحد الساعة، وعليه فقد أشارت مصادر بأن اللاعب سيكون خارج القائمة المعنية بلقاء الجولة الأولى ضد سوسطارة، من جهة أخرى صانع الألعاب بن حاج هو الآخر سيسجل غيابه أيضا عن المباراة السالفة الذكر، حيث لم يشف بعد من الإصابة ويتدرب على انفراد، وهي الغيابات التي من شأنها أن تؤثر على أداء الفريق في المقابلة.

Print Friendly