مباشرة بعد توقيعه العقد كان لمدافع شباب بلوزداد تصريحا خاصا لجريدة كواليس، حيث كشف عن تفاصيل عرض الوفاق والأهداف التي يأمل تحقيقها مع النسر الأسود خلال البطولة وكذا رابطة أبطال إفريقيا فتابعوا معنا هذه الدردشة.

أولا كيف بدأت المفاوضات بينك وبين الوفاق ؟

لقد بدأت الاتصالات معي منذ مدة طويلة، وهذا بعدما اتصل بي رئيس الوفاق السيّد  حسان حمّار وعرض عليّ فكرة الإنضمام، كما تحدثت أيضا مع مدرب الفريق فيلود و الذي أكد لي حاجته لخدماتي، وهذا ما شجعني أكثر لقبول عرض الوفاق بالرغم من أنني تلقيت عدة عروض من أندية عريقة.

لماذا اخترت الوفاق بالرغم من العروض الأخرى خاصة من اتحاد العاصمة ؟

فعلا، لقد تلقيت عروضا مغرية من أندية عاصمية، لكن وبعدما تأكدت أنني سأكون مرتاحا في الوفاق قبلت العرض دون تردد هذا من جهة. ومن جهة أخرى فإن الوفاق له إسم وسيشارك هذا الموسم في المنافسة الافريقية والتي من شأنها أن تسمح لي بإبراز قدراتي وفنياتي.

قبل الحديث عن الوفاق كيف تفسر الوضعية التي يعيشها شباب بلوزداد؟

في الحقيقة فإن فريق شباب بلوزداد فريق كبير ومدرسة  عريقة في كرة القدم والمشاكل التي يعيشها جعلت البعض يفكر في الرحيل، وأنا منهم والله غالب فأنا لاعب محترف ويجب أن اختار الفريق الذي يناسبني، وأحقق معه طموحاتي ، وأتمنى من كل قلبي أن يجد مسيرو الشباب حلولا في اقرب وقت، وأطلب السماح من أنصاره، وأن المكتوب قد انتهى مع الشباب وبدأ مع الوفاق.

الوفاق فريق الألقاب والكؤوس وكذا المنافسة الإفريقية.. فما هي الأهداف التي يأمل تحقيقها معمري مع النسر الأسود؟

بالفعل وفاق سطيف فريق كبير وأي لاعب يحلم بتقمص ألوانه، والحمد الله أن المكتوب قادني اليوم إلى هذا الفريق، وكما قلت لك من قبل لمّا تجد الجميع يرحب بقدومك يجعلك دون أي شك تبذل مجهودات كبيرة لكسب ثقة هؤلاء، كما أنني أطمح ولا أخفي عنك أنني اخترت الوفاق لأحصد الألقاب والكؤوس وإن شاء الله هذا الموسم سأعزز رصيدي بألقاب وكؤوس أخرى بالإضافة إلى رابطة أبطال إفريقيا التي تبقى دائما أكبر حلم للاعب الجزائري.

الوفاق يضم مدافعين بارزين مُخضرمين ألا تخشى المنافسة؟

بالعكس وجود هؤلاء المدافعين يزيد من عزيمتي لإثبات إمكانياتي، وقد سبق لي وأن واجهت مدافعي الوفاق من قبل وأعرفهم جيدا، لذا أعتقد أن ذلك سيسهل علي الاندماج بسرعة في الفريق، والعمل على أن أظفر بمكانة أساسية ضمن الفريق لأنني أعرف أن ذلك لن يكون سهلا في بداية الأمر، والمنافسة في أي فريق تعمل على تطوير مستوى اللاعبين وليس العكس.

كلمة أخيرة

أتمنى لفريقي السابق شباب بلوزداد مشوارا موفقا خلال مرحلة العودة، كما أتمنى أن أنحج في تجربتي الجديدة مع الوفاق وأحقق معه اللقب والكأس، وأكون عند حسن ظن المسيرين والمدرب فيلود، دون أن أنسى أنصار الوفاق الذين طلبوا خدماتي.

Print Friendly