قرر مجلس السلم و الأمن للاتحاد الإفريقي رفع عدد عناصر القوة الإفريقية في مالي ، و حضّ مجلس الأمن الدولي على تقديم دعم مؤقت وعاجل لتسريع نشر هذه القوة.وحسب بيان صدر عقب قمة في أديس أبابا فإن مجلس السلم و الأمن كلف الاتحاد الإفريقي و المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” بالتعاون مع الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي ، و الشركاء الآخرين بمراجعة المفهوم العملياتي للبعثة الدولية لدعم مالي “ميسما”، بهدف زيادة عدد عناصر هذه البعثة. وأمهل المجلس الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي الراغبة في المشاركة في قوة التدخل أسبوعا لإبلاغ مفوضيات الاتحاد الإفريقي ومجموعة غرب إفريقيا بهدف تسهيل جهود تعزيز قوة التدخل ، واتخاذ التدابير الملائمة لانتشارها في أسرع وقت.

Print Friendly