افتتح في مكة المكرمة مؤخراً متحف جديد يضم نماذج مجسمة للحياة في عهد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، تحت اسم “السلام عليك أيها النبي”.

 ويضم المتحف مقتنيات وآثاراً قديمة ونماذج كانت موجودة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، مما جعلته يتعدى كونه متحفاً أو معرضاً دينياً، ليصبح مشروعاً بحثياً علمياً لنشر الحضارة الإسلامية بمنهج متفرد.

ويؤكد مساعد مدير المتحف علي الغامدي أن متحف “السلام عليك أيها النبي” هو بمثابة توثيق كامل لعصر النبوة بكل ما في هذا العصر من مظاهر الحياة، وما كان يستخدم في ذلك العصر من أدوات ومقتنيات وملابس وغير ذلك.

ويحتوي المتحف على قرابة 1500 قطعة، منها آثار قديمة ونماذج لعدة الحرب والقتال، ومنازل بالحجم الطبيعي مماثلة لبيوت أهل مكة في عصر الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.وعَرضت شاشات ضخمة على جدران المتحف الداخلية صوراً من مكة المكرمة والمدينة المنورة، وشرحٌ عن نسب النبي صلى الله عليه وسلم ومعلومات عن حياته.كما عُرضت مجسمات صممت وفق أسس علمية وعصرية لتحاكي واقعاً عاشه المسلمون في مكة المكرمة والمدينة، مما أسس للمشروع الذي يهدف حسب القائمين عليه إلى التعريف برسالة الإسلام عبر عالمية المشروع وطرحه عن طريق أدوات ووسائل تجديدية غير تقليدية.

Print Friendly