سجلت مصالح الحماية المدنية بولاية سطيف خلال الـ 48 ساعة الأخيرة 150 تدخلا لها لإسعاف وإنقاذ أشخاص ومساعدة مواطنين جراء التساقط  المكثف للثلوج الذي تعرفه مناطق الولاية. وأوضح الملازم أول السيد أحمد لعمامرة المكلف بالاتصال بالمديرية الولائية بأن هذه التدخلات شملت 22 عملية لإسعاف جرحى ومصابين بكسور و كدمات نتيجة سقوط أشخاص على الأرض بسبب الثلوج و 10 تدخلات أخرى متعلقة بوقوع حوادث مرور خلفت 20 جريحا. واستنادا لنفس المسؤول فلم تسجل ذات المصالح أي تدخل لحوادث مرور “خطيرة” باستثناء انحراف بعض المركبات و اصطدامات بسبب الانزلاق و صعوبة الرؤية . كما شملت تدخلات ذات المصالح 9 حالات ولادة بالمناطق النائية تعذر التنقل بشأنها إلى المراكز الصحية بسبب التساقط الكثيف للثلوج خاصة بشمال الولاية ما عرقل نشاط المواطنين وتنقلاتهم إضافة إلى 124 عملية أخرى لإسعاف وإجلاء و نقل مصابين بأزمات مرضية إلى أقرب المراكز الصحية . وتدخلت مصالح الحماية المدنية كذلك لإنقاذ 6 أشخاص تعرضوا للاختناق إثر تسرب الغاز بمنازل فردية بمدينة سطيف وببلدية عين لكبيرة إضافة إلى انهيار جدران بعض البنايات القديمة بعاصمة الولاية دون تسجيل خسائر بشرية. وإلى جانب هذه التدخلات قامت وحدات الحماية المدنية بمعية المصالح المعنية للشؤون الاجتماعية بإجلاء 20 شخصا دون مأوى في ظل الظروف الجوية القاسية منهم 11 امرأة تم التكفل بهن من طرف مصالح النشاط الاجتماعي للولاية، وذلك عبر مختلف المؤسسات التابعة للقطاع على غرار دار التضامن .وتتمثل باقي التدخلات حسب الرائد لعمامرة في مساعدة أشخاص كانوا عالقين على مستوى مختلف طرقات الولاية، حيث واجهت المصالح المعنية صعوبات في الوصول لطالبي النجدة نتيجة استمرار تساقط الثلوج.  وتسخر حاليا ذات المصالح كل إمكانياتها المادية و البشرية للتدخل وذلك في إطار تفعيل مخططات النجدة في الظروف المناخية القاسية من شاحنات تدخل و سيارات إسعاف في ظل استمرار المنخفض الجوي على المنطقة و التساقط الكثيف للثلوج.

Print Friendly