أعلن وزير التجارة السيد مصطفى بن بادة امس بالجزائر انه سيتم تنصيب المجلس الوطني للمنافسة يوم الثلاثاء المقبل. وأوضح السيد بن بادة في كلمة ألقاها خلال لقاء تقيمي مع إطارات القطاع انه سيتم تنصيب مجلس المنافسة بمقر وزارة العمل الأسبوع المقبل واصفا هذه الخطوة بالانجاز الكبير والحدث المميز لسنة 2013″.  ويأتي إعادة بعث هذا المجلس بعد 11 سنة من التوقف قصد “ضمان نزاهة المنافسة في الجزائر وإبعادها عن مظاهر التعسف في استخدام الهيمنة، حيث سيوفر المجلس فرصة أكثر ملائمة لضبط السوق.  وأفاد وزير التجارة أن المجلس الذي سيباشر عمله فور تنصيبه يتشكل من خبراء في المجالات القانونية و الاقتصادية ومهنيين كأعضاء غير دائمين يتمتعون بخبرة في قطاعات الإنتاج و التوزيع و ممثلين عن جمعيات حماية المستهلك. كما سيكون المجلس الوطني للمنافسة بمثابة “الحكم” في مجال المنافسة الاقتصادية حيث سيعمل على رصد السوق و المعاملات التجارية و كذا إعطاء توجيهات وتحذيرات للتصرفات المنافية للمنافسة الشريفة بالإضافة إلى استقبال شكاوى المتعاملين الاقتصاديين.  يذكر أن أعضاء مجلس المنافسة كانوا قد استفادوا شهر ديسمبر الماضي من تكوين في المجال من طرف مختصين أوروبيين في إطار برنامج التوأمة بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي في مجال المنافسة.وبخصوص إنشاء المتاجر الكبيرة على المستوى الوطني أكد السيد بن بادة أن هناك ثلاث شركات وطنية لديها مجموعة من المشاريع إلا أن “مشكل الوعاءات العقارية يعرقل انجاز هذه المشاريع خصوصا على مستوى العاصمة”. وبما أن منح العقارات اللازمة لهذه الانجازات من صلاحيات الولاة فقد  راسلت وزارة التجارة كل الولاة المعنيين بهذه الطلبات داعية إياهم ضرورة دعم هذه المشاريع و توفير العقارات اللازمة لمثل هذه الاستثمارات.

Print Friendly