قام طلبة جامعة عباس لغرور بخنشلة بشن إضراب مفتوح عن الدراسة ومقاطعة الامتحانات للمطالبة بتهيئة الظروف البيداغوجية وتحسين الخدمات، وأرجع الطلبة إضرابهم إلى الانسداد القائم بينهم وبين إدارة الجامعة التي لم تأخذ مطالبهم بعين الاعتبار منذ بداية السنة الجامعية الجارية والمتمثلة أساسا في ضرورة تهيئة سقف الحجرات الدراسية والمدرجات من التصدعات خاصة بكلية الآداب واللغات الأجنبية.

وأشار الطلبة المضربون كذلك إلى ضعف الخدمات جراء غياب وسائل نسخ صور طبق الأصل للوثائق والمطبوعات بسبب بعد مقر الجامعة عن المدينة وكذا ضيق قاعة الإنترنت وغيرها من المسائل المتعقلة بالجانب البيداغوجي والخدماتي للطلبة.

ومن جهته أوضح نائب مدير الجامعة المكلف بالدراسات بأن مطالب الطلبة المضربين عن الدراسة مبالغ في بعضها مؤكدا أن الإدارة على استعداد للتحاور مع ممثلي الطلبة من أجل إيجاد الحلول المناسبة التي تمكنهم من متابعة دروسهم في ظروف عادية.

 

Print Friendly