نجح فريق شباب قسنطينة عشية أول أمس من حصد النقاط الثلاث في المباراة التي جمعته بضيفه اتحاد بلعباس  بملعب الشهيد حملاوي، وكان رفقاء القائد بزاز متأخر في النتيجة قبل أن يتمكنوا من العودة فيها في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، من جهة أخرى لم يقدم أشبال المدرب روجي لومير أداءا جيدا ورغم ذلك فقد حققوا ما كانوا يصبون إليه وهو كسب ثلاث نقاط التي مكنتهم من الحفاظ على مركزهم في سلم الترتيب العام.

المكرة خلقت صعوبات كبيرة للسياسي  

لم يكن فريق اتحاد بلعباس ذلك الفريق السهل الذي كان يعتقد الجميع أنه سهل المنال نظرا للمركز الذي يحتله في سلم الترتيب العام، حيث خلق الكثير من الصعوبات لأشبال المدرب روجي لومير وكاد  أن يعود بنقطة التعادل من حملاوي، ولعل تساهل رفقاء بوشريط في اللعب مع بداية اللقاء كان له الأثر البالغ على الأداء السلبي العام للفريق.

بولمدايس يطرد النحس ويسجل الهدف العاشر له

تمكن عشية أول أمس اللاعب حمزة بولمدايس من الوصول إلى شباك اتحاد بلعباس، وهو الهدف الذي أتى بعد أن صام هداف السياسي عن التهديف لأكثر من سبع لقاءات رافعا رصيده إلى عشرة أهداف في البطولة، للتذكير فإن ابن الزواش أكد بأنه خارج في المكرة، حيث سجل على الفريق البلعباسي في المواجهات الثالثة هذا الموسم ،(هدفان في لقاء الذهاب و ثنائية في مباراة الكأس) و الخامس كان هذا السبت.

جدي يؤكد احترامه لعقده مع السياسي

على صعيد آخر فإن المساعد المدرب رضا جدي أكد بأنه ليس هناك اتصال بينه وبين الاتحادية التونسية لكرة القدم قصد توليــه منصب مدرب مساعد لنبيل معلول بالمنتخب التونسي، مشيرا في نفس الوقت على ضرورة احترامه للعقد الذي يربطه بالنادي الرياضي القسنطيني على الأقل إلى غاية نهاية الموسم الحالي

أسامة .ب

Print Friendly