مكنت تدخلات مصالح الحماية المدنية بولاية سطيف على إثر التقلبات الجوية والتساقط الكثيف للثلوج التي عرفتها المنطقة خلال الأيام الأربعة الأخيرة من إنقاذ 13 شخصا بعد استنشاقهم غاز ثاني أكسيد الكربون حسب ما علم أمس من ذات المصالح. وأوضح الملازم أول أحمد لعمامرة المكلف بالاتصال بالمديرية الولائية لذات السلك أن جميع هذه التدخلات قد سجلت بمنازل فردية ببلديتي سطيف وعين أرنات كانت أغلبها بسبب التدفئة المنزلية وغياب منافذ التهوية. من جهة أخرى سجلت نفس المصالح خلال ذات الفترة 343 تدخلا في عمليات مختلفة لإسعاف وإنقاذ أشخاص ومساعدة مواطنين جراء التساقط الكثيف للثلوج التي عرفتها جميع مناطق الولاية خاصة الشمالية منها كما أشار إليه الملازم أول لعمامرة. كما تم التدخل في 18 عملية لإنقاذ ومساعدة أشخاص كانوا عالقين عبر عديد طرقات الولاية حيث واجهت المصالح المعنية صعوبات في الوصول لطالبي النجدة نتيجة استمرار تساقط الثلوج خاصة منها الطريقين الوطنيين رقم 9 على مستوى منطقة ثنية الطين ورقم 75 بمنطقة طكوكة حيث تجاوز سمك الثلوج 30 سم. وتمثلت باقي التدخلات في 217 عملية أخرى لإسعاف وإجلاء ونقل مصابين بأزمات مرضية من بينهم مصابون بنوبات ضغط دم ونوبات مرض السكري إلى أقرب المراكز الصحية. وإلى جانب هذه التدخلات قامت وحدات الحماية المدنية رفقة مصالح النشاط الاجتماعي يوميا بإجلاء ما بين 10 إلى 20 شخصا من دون مأوى في ظل الظروف الجوية القاسية من بينهم أطفال ونساء تم التكفل بهم من طرف مؤسسات النشاط الاجتماعي. (وأج)

Print Friendly