تم مؤخرا الشروع في تركيب ثلاث مسرعات تحصل عليها مركز مكافحة السرطان بالمركز الاستشفائي الجامعي لقسنطينة، وأكد مدير الصحة والسكان السيد عزوز عساسي بأن عديد المرضى القادمين من 17 ولاية بشرق البلاد والموجهين إلى مركز مكافحة السرطان يعلقون آمالا كبيرة على تشغيل هذه المعدات الطبية المتطورة والموجهة لترقية هذا المركز بالعتاد الإشعاعي في غضون السنة الجارية. من جهته أوضح المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي السيد عبد السلام روابحي بأن الوقت الذي ستستغرقه عملية تركيب هذه المعدات التي لها خصوصيات وتقنية عالية يبقى مرهونا بتدخل مختصين مؤهلين تأهيلا عاليا، وسيوجه في انتظار تركيب هذه التجهيزات التي تحتل منذ ما يقارب الثلاثة أشهر جزء كبيرا من هذا المستشفى فإن المرضى نحو مراكز ومصالح مختصة أخرى بالوطن لمواصلة علاجهم.

Print Friendly