يسجل ببرج بوعريريج اهتمام بشأن التكفل بتكوين الشباب غير المؤهلين عبر المناطق النائية لهذه الولاية إلى جانب المرأة الماكثة في البيت وذلك تزامنا مع اقتراب دخول الدورة المهنية “فيفري الجاري”، وأوضح مدير التكوين والتعليم المهنيين السيد مصطفى بأن قطاع التكوين والتعليم المهنيين ينتهج توجها جديدا للاهتمام بهذه الشريحة وذلك من خلال فتح حوالي 350 مقعدا في التكوين في الإعلام الآلي و450 مقعد آخر لفائدة المرأة الماكثة بالبيت لتلقي دروس مسائية في الخياطة والطبخ، وقال مدير القطاع “لدينا 428 تخصصا وكل الإمكانات متوفرة للتكفل الأمثل بالشباب الراغبين في التكوينات التأهيلية”، وذكر بأن مديرية القطاع بالولاية قد نظمت العديد من الحملات التحسيسية بالتعاون مع مختلف الشركاء لاطلاع مختلف الشباب غير المؤهلين عبر المناطق النائية الذين يرغبون في الحصول على عقود تمهين بمختلف فرص التكوين المقترحة.

Print Friendly